حتمية زوال اسرائيل..؟؟

حتمية زوال اسرائيل..؟؟
Facebooktwittergoogle_plus

حتمية زوال اسرائيل..؟؟

ترددت كثيرا قبل ان اخوض في هذا الموضوع ..لان الغيبيات مثل الابراج والكلمات المتقاطعه تصلح لتمضية وقت.. او للتسلية فقط..؟ ولكن اناسا لهم وزنهم الثقافي.. والسياسي.. يخالفون هذا الرأي.. فانهم يؤمنون به ويتكلمون عنه جهارا نهارا.. مما جعلني اعيد النظر في موقفي.. واكتب فيه..خاصة بعد ظهور عدة كتب.. ومؤلفات.. تتكلم عن نفس الموضوع…؟ وما دمنا في ظل الغطرسه الاسرائليه.. والخضوع الانريكي..؟ فلابد من جرعة امل.. تخفض منسوب اليأس في الارادة العربيه..؟ وبالرعم من تمسك ملوكنا ورؤسائنا ..واهمهم جلالة الملك عبدالله بن الحسين.. واخوانه من الملوك والرؤساء العرب.. الذين يدعون الي السلام… والي حل عادل للقضيه العربيه..؟ وايماننا بان الوجود الصهيوني على الاراضي العربيه ..هو وجود استعماري زائل لا محالة.. طال الزمن او قصر..؟ حتى وان اختلفت التواريخ المذكوره في التنبؤات ..؟

من المعلوم ان اليهود يؤمنون بالسحر والنبوءات ..الخ. فقد قامتت اسرائيل على ذلك وما بني على نبوءه.. فمن السهل ان ينتهي بنبوءه .. فان المرحوم الشيخ احمد ياسين..رحمه الله.. تنبأ بزوال دولة اسرائيل.. حوالي سنة 2022م…؟؟ ويبدو ان سياسيين ورؤساء دول ..اصبحوا دائما يبشرون بزوال اسرائيل….. وقد قال السيد المسيح.. مثل هذا منذ زمن طويل ..والقران الكريم.. اكد هذا في سورة الاسراء.. منذ 1400 سنه…؟ كما ان الرسول الكريم سيدنا محمد.. عليه الصلاة والسلام قال هذا ايضا…؟ فلماذا لا نبحثه..؟ واكد زوال اسرائيل مرارا الرئيس الايراني الاسبق السيد احمدي نجاد في خطابات عديدة.

لقد قامت اسرائيل على نبوءة …يؤمن بها اليهود ايمانا عجيبا.. فقد تنبأ احد القساوسه المسيحيين .. ويدعي( وليم هكلر) وهو راعي الكنيسة الانجيليه في فيينا عاصمة النمسا الذي قام بحساب تاريخ.. يستند على نبوءه يهودية .. جاءت في عهد سيدنا عمر بن الخطاب ستة 638 انه بعد 42 شهرا تنبؤيا اي في سنة.. 1260ه سوف تعود فلسطين الي اليهود ..؟ويقيموا فيها دولتهم.. وهذا التاريخ يوافق 1897م… وهم يعتبرون هذا كنزا توراتيا …خاصة وان القس هكلر.. كان لديه خارطه كبيره ..لارض اسرائيل.وقامت اسرائيل فعلا …؟

اما كتاب ( زوال اسرائيل نبوءة قرانية ام صدف رقميه ) فانه يبشر بزوال اسرائيل..؟ وهذا يشجعتا على المضي في هذا المقال..المهم ان زوال اسرائل يعتمد على نبوءة يهودية قديمة..؟؟ ومستندا على بشرى قرانيه..؟؟ حيث بفسر ايات من سورة الاسراء رقميا.. فنصل الي نتيجة مفادها.. ان اسرائيل سوف تزول.. سنة 2022م….؟؟؟

الا ان البشر يطمحون دائما لمعرفة المستقبل.. وكشف استار الغيب..وقد شاء سبحانه وتعالى.. ان يطلع عباده على بعض الغيب.. فنزلت سورة الاسراء.. على سيدنا محمد.. وهو في مكه…؟ وتحدثت عن صراع بين المسلمين.. واليهود ..؟ وان المسلمين سوف ينتصرون في النهاية…؟ رغم انه ابان نزول السورة الكريمه… لم يكن هناك اي احتكاك او تصادم.. بين المسلمين واليهود…؟ فقد كان اليهود اضعف امم الارض..؟ وبعيدون عن مكة المكرمه بمئات الاميال.. ومع ذلك اشارت السورة الي صراع مرير.. سيقع مستقبلا بيننا وبين اليهود ..تكون الغلبة في النهاية للمسلمين ..؟؟ والنبوءة القرانية هي ( فاذا جاء وعد الاخرة ليسوؤوا وجوهكم.. وليدخلوا المسجد كما دخلوه اول مرة .. وليتبروا ما علوا تتبيرا ) صدق الله العظيم…سورة الاسراء ..؟؟؟. فان سورة الاسراء تتحدث عن افسادين لليهود.. الاول.. وقع فبل الميلاد ..من خلال صراع ابناء سليمان على السلطة.. وكان اليهود عصابات وقطاع طرق..! منعوا وصول القوافل الي العراق والجزيرة العربيه… مما دفع الملك( نبوخذنصر) عام 586 ق.م.لشن حملة ادب فيها اليهود ..واحرق توراتهم.. ودمر هيكلهم ..وقتل رجالهم.. وسبا نساءهم واولادهم وسمي ذلك عند اليهود ..بالسبي البابلي…؟؟

اما الافساد الثاني لليهود.. فكانت بدايته سنة 1948.. عند قيام اسرائيل..؟؟ واكتملت دورة الفساد ..عندما احتل الصهاينة القدس (اورشليم) سنة 1967وعاثوا فيها فسادا..؟ ودنسوا المسجد الاقصى المبارك بل يريدون هدمه ..وهو الذي امر الله تعالى ببنائه وباركته السماء كما ورد في القران الكريم .فكان لسنة الله ان تفعل فعلها.. ليرسل الله عليهم عبادا له..اولي بأس شديد يزيلون هذا الفساد اليهودي..؟؟؟ .ان دلائل زوال اسرائيل سنة 2022م هي :-

!-التبوءة اليهوديه…. وهي ان دولة اسرائيل سيكون عمرها.. 76 سنة (اليهود يعتمدون التقويم القمري) ان سنة 1948ميلادي توافق سنة 1367 هجريه فاذا جمعنا سنة 1367+76 سنه وهو عمر دولة اسرائيل.. كما في النبوءة اليهودية = 1443 هجريه وهي توافق سنة 2022 ميلاديه.

2- ظهرت هذه النبوءة مرة ثانية.. من فم مناحيم بيجن.. رئيس وزراء اسرائيل..؟ سنة 1982 اثناء الغزو الاسرائيلي الي لبنان .. فقد قال بيجن.. وهو زعيم سياسي يميني متدين.. بل متطرف ..وارهابي..في مؤتمر صحفي ؛- ان اسرائيل ستنعم بسلام ..كما نصت عليه التوراة.. اربعين عاما..؟ ثم تكون المعركة الفاصلة مع العرب..؟ وهذا التاريخ يوافق سنة 2022م ايضا

1982+40=2022

3- قال الرسول الكريم سيدنا محمد( صلعم) عشرات الاحاديث النبوية الشريفه.. عن صراع يقع بين المسلمين واليهود…؟ ننتصر في نهايته..؟ منها على سبيل المثال:- لا تقوم الساعه حتى تقاتلوا اليهود.. فيفر اليهودي وراء الحجر.. فيقول الحجر.. يا عبد الله يا مسلم ..هذا يهودي ورائي فاقتله ..الا شجر العرفج فانه من شجر اليهود .

4- عدد ايات سورة الاسراء (111) ايه.. والملاحظ ان عدد ايات سورة يوسف (111) ايه ولا يوجد تماثل عددي في القران.. الا بين هاتين السورتين.. ولكن ما الرابط بينهما ..؟ سورة يوسف… تتحدث عن نشأة بني اسرائيل وبداية نفوذهم..اما سورة الاسراء.. فتتحدث عن افسادهم ونهايتهم …على ايدي عباد الله …؟.وان سورة الاسراء.. نجد ان اياتها تنتهي بكلمات مثل:- وكيلا..سبيلا….قليلا..اي هناك (111) كلمة.. لو حذفنا المكرر.. نجد ان العدد الباقي هو (76)كلمة..؟؟ وهو العدد ذاته الذي تتحدث عنه النبوءة اليهودية عن عمردولةاسرائيل.

خاتمة

هذه النبوءات القرانيه واليهوديه..مهما كانت .. الا ان البعض لا يؤمن بالنبوءات.. لانها تدعو الي التواكل..؟ وهذا غير صحيح…؟ فان النبوءة مهما كانت يجب الاتمنعنا من العمل ..؟ ونحن نتذكر هنا (سراقه بن مالك).. رضى الله عنه.. ترى هل جلس عندما بشره سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام بسوار (كسرى)..؟ ام انه عمل وجاهد حتى تحققت البشارة..؟ فيجب علينا الا نتكل على نبوءة.. مهما كان مصدرها.. بل العمل الجاد للخروج من عصر الهزائم.. حتى نصل الي عصر الانتصارات.. باذن الله…؟؟؟

 

 

Facebooktwittergoogle_plus