هل بدأت معركة بناء هيكل سليمان في القدس؟

هل بدأت معركة بناء هيكل سليمان في القدس؟
Facebooktwittergoogle_plus
هل بدأت معركة بناء هيكل سليمان في القدس؟

اذا دخلت القدس في هذه الايام فانك تسمع دموع اهلها الاصليين ممزوجة بدقات قلوبهم من النفق المجهول القادم اليهم على ايدي ارهابيي المستوطنين الاسرائيليين تساندهم القوات الاسرائيليه المدججه بالاسلحه الامريكيه التي تتحرك ومعها بالونات الدعاية الاسرائليه الملونه تبشر في الارض طولا وعرضا عن قرب بناء هيكل سليمان في( اورشليم ) القدس الشريف بعد ان احكمت اسرائيل الطوق الحجري حول القدس الشريف.. فبنت الاف الوحدات السكنيه وهدمت بيوت الفلسطينيين من اهل القدس.. وصادرت الاراضي ثم حفرت الانفاق اسفل المسجد الاقصى المبارك.. تمهيدا لبناء هيكل سليمان.. الذي زعم حاخامات اليهود انه كان مبنيا في القدس..وانه كان من الروعة والبهاء بحيث لا يوجد مثله في التاريخ بحسب مزاعمهم ونعلم ان اليهود استعدوا لهذه المعركه فاحضروا 600 حجر من الذهب تبرع بها يهود امريكا ..وصنعوا كؤوسا من الذهب وسكاكين من الفضه.. لذبح( البقره الحمراء) بعد ان ترشدهم الي مكان الهيكل.. ثم يحرقونها ويضعون رمادها في الكؤوس الذهبيه..الخهذه الخزعبلات التي لا يتورع الحاخامات عن التهليل لها والتبشير بها.والحقيقة ان الصراع على امتلاك القدس الشريف هو صراع ازلي فجميع الغزوات كانت بوصلتها القدس الشريف والان اشتد الصراع على القدس الشريف واصبح ملتهبا.. لانه صراع على العقيده… فالقدس الشريف كنز سماوي هدية الله جلت قدرته الى المؤمنين من سكان كوكب الارض..ونحن نتحدث عن المعركة القادمة معركة بناء هيكل سليمان الثالث..بين اسرائيل والمسلمين معهم اخوانهم المسيحيين فالصراع على امتلاك( القدس) ليس لمجرد بناء هيكل وانما هو صراع عقائدي مما يجعله اشد تعقيدا فهو صراع خفي لا يرى بالعين المجرده نظرا لدوافعه الدينيه والايمانيه والروحانيه.. لان الصراع الدنيوي ينتهي عادة بان يهزم احد الطرفين الطرف الاخر اما الصراع الديني فالامر مختلف لانه يخرج من يد البشر وينتقل الى السماء وبالتالي فان حسمه يصبح شبه مستحيل..لاننا امام خيار واحد فقط وهو النصر ودونه الشهاده..مما يجعلنا امام مشكلة معقده فاليهود يريدون تحقيق حلمهم التاريخي وهو بناء الهيكل الثالث.. فان ادبياتهم التاريخيه تقول ان هيكل سليمان هدمه الامبراطور نبوخذ نصر سنة 587 ق.م. ثم اعادوا بناء الهيكل الثاني الا ان القائد الروماني تيطس هدمه سنة 70 ميلاديه .ومنع اليهود من العيش في القدس (اورشاليم) اليهود يتمسكون بالقدس بشكل عجيب فهم يعتبرون اورشاليم تستند على علاقة الله بالارض.. وعلى علاقة الله بشعب الله المختار.. فان ملكية (اورشاليم) تستند على مسلمة الهية قدريه..ينفذها على الارض شعب اسرائيل.. بامر من الله..واكد هذا زعماء اسرائيل السياسيون والحاخامات بقولهم:- لا قيمة لاسرائيل بدون القدس ولا قيمة للقدس بدون الهيكل.. قال هذا بن جوريون ومناحم بيجن ونتنياهو فان اورشاليم هي العاصمة الموحده والابديه للشعب اليهودي.. وارتبطت( اورشاليم) في خيال اليهود فهم يعتقدون انهم موجودون في القدس منذ 3000 ثلاثة الاف سنه بصفة مستمرة.. سواء كان هذا الوحود حقيقيا او خياليا..؟ فهي في قلوبهم والهيكل في عقيدتهم تاج الحضارة اليهوديه ..و اليهود في صلاتهم اليوميه يقولون في كل صباح( شلت يميني ان نسيتك يا اورشاليم) كل هذا بحسب زعمهم.. والله اعلم بمدى صدقهم .وعلى اي حال فان اصرارهم على بناء الهيكل الثالث وما نراه من طوق حجري حول القدس والانفاق التي حفروها تحت المسجد الاقصى المبارك ومعاملتهم القاسيه لسكان القدس التي تذكرنا بالمغول والتتار وجنكيزخان وهولاكو كل هذا يؤكد ان اسرائيل لن تتنازل عن القدس او اي جزء منها بالمفاوضات العبثيه التي هي اصبحت مضيعة للوقت فقط اما بالنسبه للعرب المسلمين( فالقدس) لا تقدر بثمن فهي اولى القبلتين..ومسرى سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام من مكة المكرمه ومنها ارتقى الرسول الكريم لمقابلة رب العزة وفي القدس الشريف صلى سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام اماما في جميع الانبياء وهذا تشريف له من الله قدرته واصبح كل مسلم يتمنى ان يصلي في المسجد الاقصى..وفيها الاحاديث النبويه الكثيره.. واشهرها حديث عليه الصلاة والسلام (لا تشد الرحال الا الى ثلاثة مساجد:-(المسجد الحرام ومسجدي هذا في المدينة المنوره والمسجد الاقصى)..ولقد بارك الله المسجد الاقصى والارض التي حوله في القران الكريم فقال تعالى(سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الي المسجد الاقصى الذي باركنا حوله) سورة الاسراء فان الاسراء والمعراج هي معجزة الهية غير مسبوقة بين الانبياء.. مما جعل( القدس) الشريف لها مكانة تشبه مكانة مكة المكرمه والمدينة المنوره . اما اقوال اليهود عن تاريخهم فهي كلها من صناعة ايديهم ولم نجد مصدرا تاريخيا واحدا يؤكد وجود هيكل سليمان في القدس الشريف. فالقدس مدينة عربية ولم تكن في يوم من الايام مدينة يهوديه.. اما ما يقولونه فهو من اقوال الحاخامات فقط..وهيكل سليمان كله اكذوبة تاريخيه.. زعمها اليهود لتبرير احتلالهم للارض المقدسه.. واصبح واضحا ان معركة الهيكل قد بدأت.. فنحن نرى القوات الاسرائيليه تسمح لمن يطلق عليهم المتطرفين او المتدينين اليهود.. بالدخول الي ساحات المسجد الاقصى ونسمع اصواتا تنادي بتقسيم الاقصى زمانيا ومكانيا.. اي يدخل اليه اليهود متى شاءوا بل يقتسمونه مع المسلمين.. كما فعلوا في المسجد الابراهيمي في الخليل..هذه احلامهم وان شاء الله تكون سرابا.. فعلى جدران القدس خيرة شهداء المسلمين رحمهم الله من كل الجنسيات : فلسطينيون واردنيون وسعوديون ومصريون ومن اصحاب رسول الله( صلعم) وان شاء الله سوف نكون خير خلف لخير سلف فالاقصى اقصانا وسوف نخوض المعركه وما النصر الا من عند الله.!!

Facebooktwittergoogle_plus